web statistics
منتديات بوابة مصادر التعلم lkj]dhj f,hfm lwh]v hgjugl - عرض مشاركة واحدة - ماذا تفعل عندما يصادفك حالة طارئة تحتاج لإسعافات أولية ( تفضل هنا ) !!
عرض مشاركة واحدة
قديم 05-25-2008, 04:15 PM   #3
*^طالبة علم^*
تربوي نشيط جداً
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 761

الغصـة


هي انسداد مجرى الهواء بجسم غريب أو قطعة طعام. مما يؤدي لتوقف التنفس وفقدان الوعي.




الأسباب المؤدية للغصة:

1) محاولة بلع قطع كبيرة من الطعام دون مضغها جيدا.

2) شرب المواد الكحولية والمواد المخدرة قبل الأكل أو أثنائه " المواد الكحولية تخدر وتضعف العضلات المساعدة على البلع".

3) استعمال أطقم أسنان صناعية. فالأسنان الصناعية تجعل من الصعب الإحساس بحجم اللقم أثناء المضغ والبلع.

4) التكلم بانفعال أو الضحك أثناء الأكل بسرعة.

5) المشي أو اللعب أو الركض مع وجود أشياء داخل الفم.





أنواع الغصة:

1) انسداد مجرى الهواء الجزئي:

عندما يعاني المصاب من انسداد مجرى الهواء الجزئي فإنه يستطيع أن يسعل بقوة في محاولة لإزالة الحسم الذي يسد مجرى الهواء و قد يستطيع الكلام. كما أن تنفسه يكون بصوت عالي ويشبه الصفير, وقد يمسك المصاب عنقه دلالة على وجود جسم غريب يسد مجرى الهواء, في هذه الحالة لا تتدخل وشجع المصاب على الإستمرار في السعال. إذا استمر السعال اتصل بقسم الطوارئ.

2) انسداد مجرى الهواء الكلي:

قد يتحول انسداد مجرى الهواء الجزئي الى إنسداد كلي لمجرى الهواء, وفي هذه الحالة لا يستطيع المصاب الكلام أو التنفس أو السعال. في بعض الأحيانقد يسعل المصاب سعالا ضعيفا وغير فعال, وقد يصدر عن تنفسه أصوات حادة, في هذه الحالة أطلب من أحد المتواجدين الاتصال بقسم الطوارئ وابدأ فورا بتقديم الإسعاف الأولي.




الإسعاف الأولي:

1) إذا كان المصاب واعيا:

اسأله هل أنت غاص ؟ فإذا كان يعاني من الغصة ابدأ فورا بتقديم الإسعاف الأولي وأجل المصاب ينحني للأمام ثم اضغط اربع ضغطات بقبضة يدك تحت الصدر وفوق السرة علىأن يكون اتجاه الضغط الى اعلى وبسرة في اتجاه الصدر. استمر في ضغطات البطن بنفس الطريقة حتى يتحرك الجسم الغريب ويلقي به من الفم أو يبدأ المصاب في السعال, عندئذ أوقف الضغطات وراقبه فقط.




2) إذا كان فاقدا للوعي:

حاول فتح مجرى الهواء وافحص التنفس فإن انعدم التنفس أعطه تنغسا إصطناعيا فإذا وصل الهواء الى الرئتين ( يعلو الصدر وينخفض) أعطه نفختان سريعتان ثم أفحص الالنبض والتنفس. أما إذا لم يصل الهواء إلى الرئتين اضغط أربع ضغطات على البطن و كرر العملية حتى يفتح مجرى الهواء وتخرج القطعة العالقة, ثم أعطه تنفسا اصطناعيا أو إنعاش كامل للقلب والرئتين إن لزم الأمر.




حالات خاصة:

في بعض الحالات قد لا تستطيع لف ذراعيك حول بطن المصاب وذلك و ذلك قد يكون بسبب سمنة زائدة عند المصاب أو كون المصاب إمراة حاملا فيكون الضغط على الصدر بالشكل التالي:-

1) قف خلف المصاب ولف ذراعك تحت إبطيه وحول صدره.

2) ضع قبضة يدك من جهة الإبهام على وسط عظم صدر المصاب (عظمة القص).

3) أمسك قبضة يدك بيدك الأخرى.

4) اضغط على الصدر بشدة أربع مرات الى أن يفتح مجرى الهواء.




3) إذا كنت لمفردك وأصبت بغصة:

إذا أصبت بغصة ولا يوجد حولك من يساعدك فإنك تستطيع إجراء الضغطات البطنية لنفسك كما يلي:

ضع قبضة يدك من جهة الإبهام على وسط البطن فوق السرة بقليل وتحت الطرف السفلي لعظمة الصدر.

أمسك قبضة يدك بيدك الأخرى و أعط ضغطات سريعة.

تستطيع كذلك الانحناء للأمام وضغط بطنك على حافة جسم ثابت مثل ظهر كرس أو غيره.



4) إذا كان المصاب طفلا رضيعا:

يحمل الطفل على الذراع ووجهه إلى أسفل ورأسه في وضع منخفض عن صدره ويضغط بإصبعين بين السرة وأسفل القفص الصدري إللى أعلى و يكون المريض مستلقيا على ظهره على فخذ المسعف.




الكسور


1- الكسر:-هو انفصال أنسجة العظم نتيجة حادث أو أمراض العظام وهي:

أ) كسور بسيطة مقفولة:

والتي ينكسر بها العظم ويكون في وضع صحيح من غير أن يسبب جرحا أو تلفا للأنسجة.

ب) كسور مضاعفة (كسور مفتوحة):

وهي التي يبرز فيها العظم من الجلد مع تمزق الأنسجة المحيطة بالعظم. وهي أخطر من المقفولة بسبب خطر حدوث التهاب أو نزيف.

2- الخلع: هو خروج أو انفصال العظم من موضعه الطبيعي في المفصل.

3-الالتواء المفصلي: هو التمزق الجزئي أو الكلي للأربطة والأنسجة المحيطة بالمفصل.

4- الشد العضلي: هو انشداد في العضلات أو تمزقها, وينتج عادة من رفع جسم بصورة غير صحيحة أو رفع جسم ثقيل. وعادة يحدث في العنق أو الظهر و يكون مؤلما جدا.




أعراض وعلامات الكسور والخلع والالتواء والشد العضلي:

1) ألم شديد في موضع الإصابة عند الحركة.

2) عجز العضو المصاب عن أداء وظيفته.

3) قصر طول العضو المصاب.

4) وجود حركة أو صوت غير طبيعي عند حركة العظام.

5) حدوث نزيف وجروح في الكسور المضاعفة.

6) تورم مكان الإصابة مع تغير اللون.





الإسعاف الأولي للكسور والخلع والالتواء والشد العضلي:

من الصعب معرفة نوع الإصابة على وجه التحديد لذا يجب العناية بالإصابة على أنها كسر:

1) راحة المصاب وعدم تحريكه.

2) الاهتمام بالكسر وعدم تطوره إلى كسر مضاعف.

3) إيقاف النزيف.

4)تثبيت العضو بوضعه على جبيرة لمنع حركته. (الجبيرة ممكن أن تكون العصا _ الألواح الخشبية _ أعواد المكانس _ الكرتون والورق المقوى وغيرها, ويستخدم القماش أو القطن لعمل بطانة ناعمة للجبيرة حول العض المصاب لراحة وتثبيت العضو بشكل جيد). إذا لم تتوفر مواد يمكن استخدامها في عمل الجبيرة فيمكن تجبير العضو المكسور بضمه إلى عضو آخر, مثلا الذراع المكسورة تضم إلى الصدر والساق المكسورة تضم إلى الساق السليمة.

5) إذا كانت الإصابة كسرا مغلقا أو خلعا أو التواء في مفصل أو شدا عضليا , فضع كمادة بارد على مكان الإصابة.




إصابات الرأس و العنق والظهر:

إصابة الرأس والعنق والظهر (العامود الفقري) من الإصابات الخطيرة والتي يصعب الاعتناء بها. و تحدث غالبا في الحوادث العرضية مثل السقوط وحوادث السيارات.

إذا كنت تشتبه في وجود إصابة في العامود الفقري ,فعليك أن تثبت رأس المصاب وعنقه بوضع اليدين على كلا جانبي رأس المصاب , فهذا يجعل الرأس على مستوى واحد من العامود الفقري ويمنع حركته.



إذا كان من الضروري تحريك المصاب فحركه برفق دون تغيير وضع الجسم قدر الإمكان ومن الممكن سحبه من ملابسه كالتالي:

أ)إذا كنت بمفردك و كنت تشتبه في وجود إصابة في العامود الفقري فاستعمل طريقة السحب من الملابس.

ب)إذا كان المصاب ضخم الجسم يمكنك استعمال طريقة السحب من القدمين.




النزيف




النزيف هو خروج الدم من الأوعية الدموية قليلا كان أم كثيرا, ويسمى خارجيا إذا كان خارج الجسم, ويسمى داخليا إذا كان في أحد تجاويف الجسم المختلفة.



أقسام النزيف:




1) نزيف شرياني:

وهو أشد خطرا, ويكون لون الدم فيه أحمر فاتح ويخرج بغزارة ويكون متقطعا مع ضربات القلب وبانفاع قوي.

2) نزيف وريدي:

وهو يخرج في تيار يطيئ و يكون لون الدم أحمر قاتم لتشبعه بثاني أوكسيد الكربون.

3) نزيف شعري:

و هو أقل خطرا ويخرج بانسياب بطيئ و يكون لون الدم أحمر أرجواني وقد يظهر على هيئة نقط دمويةصغير.

4) نزيف داخلي:

وهو إما يكون تحت الجلد أويكون مختبئا داخل الأعضاء أو أحد تجاويف الجسم المختلفة مثل نزيف الجمجمة وغيرها.




الأعراض والعلامات:

خروج الدم إذا كان الجرح مفتوحا _ ظهور ورم دموي في مكان الإصابة _ برودة في الحسم _ عرق _شحوب الوجه _ زرقة الشفاه والأذنين والجفون _ يكون التنفس سريع مصحوب بشهيق _ النبض سريع مصحوب بشهيق _ إنخفاض ضغط الدم _ العطش الشديد.




إيقاف النزيف الخارجي:

1) الضغط المباشر على الجرح النازف بغيار نظيف.

2) رفع العضو المصاب إلى أعلى إن لم يكن به كسر.

3) يربط الضماد جيدا بينما يظل العضو مرفوعا.

4) قد يصبح الغيار مشبعا بالدم فلا تغيره أبدا ولاتنزعه.

5) يمكن وضع غيار ثاني على الغيار الأول ويربط بضغط.

6) مراقبة المصاب من حدوث الصدمة.

7) ينقل المصاب إلى أقرب مركز طبي.




نقاط الضغط:

تستخدم في حالة النزيف الشديد وتطبق بالضغط على الشريان الرئيسي المغذي للعضو المصاب وهي:-

1) الشريان الذراعي:

يضغط على منتصف السطح الداخلي بعظم العضد وذلك في حالات جرح الساعد والمرفق واليد.

2) الشريان الفخذي:

يضغط عليه مع حافة عظم الحوض عند زاوية الفخذ وذلك في حالات نزيف الأطراف السفلية.






الرباط الضاغط (المرقاة) أو ما يسمى (التورنكيت):

إن استعمال الرباط الضاغط له مضاعفات خطيرة لما يتطلب من عناية خاصة ولكن في الحالات الخاصة التي يوجد بها مصابون كثيرون بينما لا يوجد سوى مسعف واحد او وجود نزيف شديد نتيجة قطع أكثر من شريان أو قطع جزئي أو كلي لأحد الأطراف حيث يفيد استعماله في هذه الحالات لإيقاف النزيف بأسرع وقت ممكن. وللقيام بذلك يلف الرباط المثلث يشكل شريط, ثم تربط حول العضو المصاب بالقرب من الجرح بين مكان النزيف والقلب وتستخدم قطعة خشبية لزيادة الشد عليها.




عند استعمال التورنكيت (المرقاة) يجب مراعاة التالي:

1) لا يرفع الضغط إلا بعد تثبيت التورنكيت.

2) يمكن الإستعانة بكثير من المواد لاستعمالها مثل المنديل والحزام والفوطة والغترة.

3) أن يرخي التورنكيت بعد كل 10 دقائق ولمدة ثواني حتى تتغذى الأنسجة الدموية . ولا تحاول فكها بشكل كامل ودع ذلك للجهاز الطبي المختص.

4) ألا تغطي التورنكيت (بالملابس وغيرها) حتى يتمكن الطبيب المعالج من رؤيته عند وصول المصاب.

5) ألا تستعمل الأسلاك والخيوط الرفيعة أو أي شيء يمكن أن يحز في الجسم ويؤذي المصاب.

6) يجب أن توضح الوقت والزمن الذي تم فيها وضع التورنكيت.




الإسعاف الأولي للنزيف الداخلي:

1) إذا كانت الإصابة بسيطة ضع عليها ثلجا أو كمادة باردة للمساعدة في تخفيف الألم والتورم. ضع قطعة قماش بين الثلج وجلد المصاب لمنع تلف الجلد.

2) اجعل المصاب يستلقي على جانبه متكئا على إحدى يديه ويثني ركبتيه للمساعدة في خروج القيئ إإن وجد.

3) حافظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية بتغطية المصاب.

4) كما يجب تهدئة المصاب وبعث الطمأنينة في نفسه.

5) لا تقدم له أي طعام أو شراب.

6) إذا كان فاقدا للوعي أفحص التنفس واذا لزم الأمر أنعش تنفسه.




نزبف الأنف:

يحدث بسبب إنفجار الشعيرات الدموية داخل الأنف.




الإسعاف الأولي لنزيف الأنف :

1) الضغط على جانبي الأنف من الأعلى بالسبابة والإبهام مع جعل رأس المصاب مائلا الى الأمام وه جالس وذلك لمنع دخول الدم الى الحلق فيصاب بالغثيان.

2) وضع شاش نظيف داخل أنف المصاب.

3) غسل وجه المصاب بالماء البارد.

4) استمر بالضغط لمدة عشر دقائق على أنف المصاب ثم خفف الضغط تدريجيا.




ضربة الشمس



تحدث ضربة الشمس نتيجة التعرض لحرارة الجو خاصة أشعة الشمس في فصل الصيف, و يتميز هذا المرض بفقدان الوعي و هبوط في مركز تنظيم الحرارة مما يؤدي الى إرتفاع شديد في درجة حرارة الجسم؛ ومن الممكن أن ترتفع درجة حرارة المصاب الى الحد الذي يدؤي إلىتلف الدماغ و الوفاة إذا لم يبرد الجسم بسرعة.




الأعراض والعلامات:

صداع _ دوخة _ احمرار الوجه _ سخونة وجفاف الجلد _ توقف العرق _ قوة النبض _ ارتفاع درجة الحرارة _ تنفس مجهد وغير طبيعي _ فقدان الوعي.




العلاج:

1- وضع المصاب في مكان بارد.

2- خلع ملابس المصاب قدر الامكان.

3- استلقاء المصاب و رأسه مرتفعا.

4- استخدام مروحة هوائية لتهوية المصاب.

5- عمل حمام أو كمادات باردة أو وضعه في ماء مثلج.

6- تدليك الأطراف لتنشيط الدورة الدموية.

7- عدم إعطاء المصاب أي مسكنات.

8- عدم تعريض المصاب للحرارو مرة أخرى.

9- ملاحظ الصدمة وعلاجها إذا حدثت.



اتمنى للجميع الفائدة والمعرفة

ومعافين من كل مكروه ان شاء الله

تقبلوا خالص التحية والتقدير

*^طالبة علم^* غير متصل   رد مع اقتباس

عدد  مرات الظهور : 30,211,280